الإثنين , 17 يناير, 2022
إخبــارات
الرئيسية » نـدوات وملفـات » التاريخ العالمي: تقديم الجزء الثاني

التاريخ العالمي: تقديم الجزء الثاني

 

تستكمل مجلة رباط الكتب نشر مواضيع الجزء الثاني من ملف التاريخ العالمي، ويضم مقالات وقراءات في كتب مختلفة المداخل وترجمات، قاسمها المشترك تجاوز فكرة المركزية الأوروبية وتبني مقاربات بديلة تندرج ضمن توجه جديد يسعى لبناء سرديات متعددة للتاريخ الإنساني، لأن الرهان يتطلب سماع أصوات مختلف شعوب وثقافات العالم.

“التاريخ بالأجزاء لا يُعطي سوى القلة القليلة لفهم التاريخ الكلي وتوضيحه، ولا يمكن بلوغ هذا التاريخ إلا بجمع الأجزاء كلها ومقارنة بعضها ببعض سواء التي يشبه أحدها الآخر أو التي يختلف بعضها عن بعض”. على هذا النحو كان تصور المؤرخ بوليبوس للتاريخ في زمانه، فقد أعلى فيه من قيمة التاريخ العام كنوع وأشاد بالطابع الكوني للتاريخ باعتباره إرثا مشتركا بين الجميع.

يظهر التاريخ العالمي الارتباطات التي تجمع البشر جميعا، وخلالها يتبادل البشر المعلومات والأفكار، ويستخدمونها لتوجيه سلوكهم المستقبلي، وفي أثناء ذلك ينقلون الأشياء من تقنيات وسلع ومحاصيل ومواد أولية. وتعد هذه التبادلات دليلا على وجود شبكة كونية من الاتصال والتفاعل، وهي شبكة قديمة ومتجذرة في التاريخ، ما تغير هو فقط توسع الشبكات وتعقد مساراتها في ظل التطورات السريعة التي عرفها العالم ديموغرافيا وتقنيا واقتصاديا.

- خاليد فؤاد طحطح

أستاذ باحث في التاريخ

أضف ردا

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.